التخطي إلى المحتوى

أراد ياسر زيادة طول السلسلة التي تحمل مصباح غرفته المعلق بالسقف وهذا سيؤدي إلى، تعتبر الطاقة الكهربائية من الاكتشافات الهامة التي تعرف عليها البشر، حيث مكنت البشر من الاستخدام لها في الكثير من الاستخدامات والتي منها الإضاءة من خلال المصابيح، التي هي من أختراع توماس ادوين، ففي سطور محتوى هذا المقال سوف نتحدث عن ما هو المصباح الكهربائي، ونوضح لكم حل سؤال أراد ياسر زيادة طول السلسلة التي تحمل مصباح غرفته المعلق بالسقف وهذا سيؤدي إلى.

تعريف المصباح

تعريف المصباح

يُعرَّف المصباح بأنه جهاز يتم فيه تحويل الطاقة الكهربائية إلى طاقة ضوئية، ويعد توماس إديسون أول من اخترع المصباح، على الرغم من وجود العديد من التجارب الفاشلة قبله، إلا أنه كان أول من استطاع أن يفعل ذلك بالضوء. المصباح لمدة أربعين ساعة، وبعد ذلك قام بتطوير هذا الاختراع لزيادة طول الوقت للإضاءة، ولكن المصابيح المستخدمة اليوم هي من تطوير شركة جنرال إلكتريك.

أراد ياسر زيادة طول السلسلة التي تحمل مصباح غرفته المعلق بالسقف وهذا سيؤدي إلى

أراد ياسر زيادة طول السلسلة التي تحمل مصباح غرفته المعلق بالسقف وهذا سيؤدي إلى

قلة الإنارة بحوالي الربع مما يعني أن الطاقة الضوئية في الغرفة ستنخفض بنحو الربع، وتتأثر إضاءة المصباح بعوامل مختلفة أهمها استهلاك الطاقة للمصباح. وهذا ما يحققه، وهذا يعتمد على شدة التيار الكهربائي ؛ وبالمثل، يمكن أن تكون طريقة الاتصال طريقة تُعرف باسم الاتصال التسلسلي، أو يمكن استخدام ما يعرف باتصال فرع، وتتأثر قوة التيار بطول السلسلة، وينعكس هذا التأثير كلما زاد طول السلسلة، تنخفض الشدة الكهربائية.

ما هي أنواع المصابيح الكهربائية الموجودة

يشمل التطور الذي نشهده في عصرنا مجالات مختلفة من الحياة، بما في ذلك تطور المصابيح الكهربائية، حيث تم اكتشاف العديد من أنواع مصابيح الإنارة، ومن أهمها ما يلي؟

  • مصابيح التنجستن العادية قد يشار إليها بمصابيح الحرارة لأنها تعتمد على تسخين خيوط التنجستن الداخلية التي تضيء وتصدر الضوء المرئي.
  • مصابيح الفلورسنت هي المصابيح التي تعتمد على ما يسمى بالإلكترودات، والتي توجد على طرفي المصباح، لإضاءتها. فضلاً عن وجود خليط من بخار الزئبق والأرجون الموجود عند ضغط منخفض للغاية.
  • مصابيح بخار الزئبق منخفضة الضغط تعتمد على التفريغ الكهربائي في المصباح، والذي يتكون من أنبوبين زجاجيين داخليين وخارجيين، أحدهما الداخلي يعرف بما يسمى أنبوب التفريغ، والأخير الخارجي لحماية أنبوب القوس الداخلي من يتغير مع درجة الحرارة.
  • مصابيح النيون تعتمد على غاز النيون المملوء به ويتم خلطه بغاز الهليوم وهي تحت تأثير ضغط منخفض للغاية.

ما سبب حرق المصابيح

بالرغم من ارتفاع سعر بعض الأنواع إلا أن الكثير من الأشخاص يعانون من احتراق المصابيح الكهربائية لأسباب عديدة أهمها ضعف الاتصال بحامل المصباح، وهذه من أكثر الحالات شيوعًا، وقد يكون ذلك نتيجة سوء التلامس في الأسلاك الكهربائية، والتغيرات المفاجئة في الجهد يمكن أن تؤدي إلى احتراق المصابيح، ولتقليل هذه المشكلة، من الضروري استخدام منظم الجهد.