التخطي إلى المحتوى

اكتشفت أم شابة تُدعى جوليانا برازيليرو، 25 عامًا، أنها حامل بطريقة لا يمكن تصورها عندما شخّصها الأطباء بالإمساك.

وأوضحت الأم أنها كانت تعاني من آلام شديدة في المعدة، وعندما ذهبت الزوجة الشابة إلى مستشفى في مدينة ريو دي جانيرو البرازيلية، شخّص الأطباء احتمال إصابتها بالإمساك وأعطوها أدوية مسهلة.

ظلت الزوجة الشابة تتألم لليوم الثاني بعد زيارة الطبيب حتى اقترحت حماتها أن تستشير طبيبة نسائية في أقرب وقت ممكن، للتأكد من أن الطبيبة كانت حاملاً في الأسبوع 40 من الحمل وعلى وشك الولادة، وبالفعل، لم يستغرق الأمر وقتًا قصيرًا حتى أنجبت ابنها مارينا توستيس.

المصدر جريدة صدى.