التخطي إلى المحتوى

وكشفت تقارير صحفية أن بوتين يعطي تعليمات مباشرة للجنرالات في الميدان، تشير إلى مستوى من الإدارة الجزئية نادر الحدوث في الحرب الحديثة، ودليل على خلل في الجيش الروسي كشفته حرب أوكرانيا، بحسب “سي إن إن”.

وقالت عدة مصادر مطلعة على المخابرات الأمريكية إن “هناك اختلافات كبيرة حول الإستراتيجية مع القادة العسكريين الذين يكافحون للاتفاق على مكان تركيز جهودهم لدعم خطوط الدفاع”. وبخصوص “التعبئة الجزئية”، أوضحت أنها تركز على جنود الاحتياط ذوي الخبرة العسكرية السابقة، لكن مرسومها المكتوب أثار تساؤلات حول ما إذا كان يمكن إجبار أي شخص سليم على ارتداء الزي العسكري.

أفادت CNN Travel عن زيادة الاهتمام بالرحلات الجوية من روسيا، وتشير صور طوابير طويلة من السيارات على الحدود البرية لروسيا إلى فرار الناس من البلاد إلى كازاخستان وجورجيا ومنغوليا. وفقًا لتحليل أجراه براد ليندون من سي إن إن، فإن إجبار الناس على الالتحاق بالجيش لن يحل مشاكل بوتين، لأن الجيش الروسي ليس لديه القدرة أو الإمدادات التدريبية لكثير من الناس. وكتب ليندون عن الاستدعاءات “إذا انتهى بهم الأمر في مواجهة المدافع الأوكرانية على الخطوط الأمامية، فمن المحتمل أن يصبحوا أحدث ضحية لغزو بوتين قبل أكثر من 7 أشهر، والذي شهد فشل الجيش الروسي في كل جوانب الحرب الحديثة تقريبًا”.

المصدر سي إن إن