التخطي إلى المحتوى

أصدرت وزارة الداخلية اليوم بياناً بشأن تنفيذ حكم القتل تعزيراً بأحد الجناة في المنطقة الشرقية، وفيما يلي نص البيان قال الله تعالى (إِنَّمَا جَزَاءُ الَّذِينَ يُحَارِبُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَيَسْعَوْنَ فِي الْأَرْضِ فَسَادًا أَن يُقَتَّلُوا أَوْ يُصَلَّبُوا أَوْ تُقَطَّعَ أَيْدِيهِمْ وَأَرْجُلُهُم مِّنْ خِلَافٍ أَوْ يُنفَوْا مِنَ الأَرْضِ ذَلِكَ سيكون لهم عار في الدنيا، وسيكون لهم عذاب عظيم في الآخرة.

محمد بن خضر بن هاشم العوامي – سعودي الجنسية – انضم إلى خلية إرهابية، وزعزعت الأمن، ونشر الفوضى، وأعمال الشغب، واستهدفت رجال الأمن بالقتل، ودمر الممتلكات العامة، وجعل من منزله مستودعا لأسلحة الخلية الإرهابية والمتفجرات. وزودها بما تحتاجه باستمرار، وكان بحوزته أسلحة وأسلحة حربية، فردية، وقذائف آر بي جي بقصد تعكير صفو الأمن الداخلي، وتخزين حاويات مالتوف والأدوات المستخدمة في تحضير وتصنيع المتفجرات. وأسفر التحقيق عن اتهامه بما نسب إليه، وإحالته ضده إلى المحكمة الجزائية المتخصصة. كان المتهم فعلاً ممنوعاً وشكل من أشكال الفساد في الأرض. وحكم عليه بالإعدام كتدبير تأديبي، وأكد الحكم محكمة الاستئناف الجزائية المتخصصة والمحكمة العليا. ونفذ حكم الإعدام عقاب الجاني / محمد بن خضر بن هاشم العوامي يوم السبت 13/10/1443 هـ الموافق 14/5/2022 م بالمنطقة الشرقية. الأمن وتحقيق العدالة وتنفيذ حكم الله على كل من اعتدى على المؤمنين وسفك دمائهم، وفي نفس الوقت ينذر كل من يغري بارتكاب مثل هذه الأعمال الإرهابية الإجرامية بأن العقوبة المشروعة ستكون مصيره. والله الهادي في كلتا الحالتين.