التخطي إلى المحتوى

تجربتي مع Enterogermina وما هي مضارها، Enterogermina المضاد للبكتيريا المكون من بكتيريا Bacillus closei التي تعمل على مقاومة البكتيريا المسببة لاضطرابات المعدة والالتهابات، ومقاومة بعض أنواع المضادات الحيوية التي تسبب هذه المشاكل، حيث تحتوي Enterogermina على البروبيوتيك، وهي من أنواع البكتيريا المفيدة للجسم حيث أنها تحقق التوازن البكتيري بداخله، كما يحتوي هذا العلاج على كمية من الماء النقي عند استخدامه كحل للصغار، لذلك جئت لأخبرك تجربة حول استخدام Enterogermina من خلال هذه المقالة التي بين يديك، ومعرفة كيفية استخدامها.

استخدامات Enterogermina

لقد لجأت إلى استخدام Enterogermina أثناء التعرض لعدة اضطرابات ومشاكل في الجهاز الهضمي، وعلاج Enterogermina هو الحل الجذري لتلك المشاكل التي تستخدم للتخفيف منها وعلاجها، ومن أهم هذه الاستخدامات ما يلي

  • يتم استخدامه لعلاج أمراض القولون العصبي المزمن.
  • الحد من اضطرابات الجهاز الهضمي وآلام المعدة وعلاج التهابات المعدة.
  • علاج قوي وفعال لجراثيم المعدة.
  • يعالج انتشار البكتيريا في الجهاز الهضمي والوقاية منه.
  • معالجة آثار التسمم الغذائي.
  • يتم استخدامه كمكمل غذائي للقضاء على البكتيريا الضارة.
  • يحسن وظائف الجهاز الهضمي إذا تم تناول المضادات الحيوية بشكل غير صحيح.
  • يمنع الإمساك، لأنه يزيد من معدل امتصاص الماء.
  • تحفيز جهاز المناعة لحماية الجهاز الهضمي من العدوى والأمراض المعدية.
  • يستخدم كمطهر للفم ولمنع ظهور الروائح الكريهة في الفم.
  • يعتبر علاج فعال للإسهال.
  • يستخدم في حالات الإمساك الشديد الذي يصيب الكثير من الأفراد.
  • يتم استخدامه للتخفيف من انتفاخ البطن وانتفاخ البطن.
  • يساعد على تحسين التمثيل الغذائي.
  • التقليل من الإصابة بنزلات البرد والإنفلونزا.

تجربتي مع Enterogermina لرائحة الفم

من المعروف أن Enterogermina عبارة عن بكتيريا نافعة لها تأثير كبير وقوي على صحة الجهاز الهضمي بشكل إيجابي، وكذلك لها تأثير مفيد على صحة الفم والأسنان، كما لها فوائد كبيرة لصحة الفم، تجربتي مع Enterogermina وما هي عيوبه

محاربة رائحة الفم الكريهة

غالبًا ما يكون سبب رائحة الفم الكريهة على الرغم من تفريش الأسنان ناتجًا عن وجود البكتيريا في الفم أو الأمعاء، ومن الدراسات البحثية التي اعتمدت على البروبيوتيك وتأثيرها الإيجابي على رائحة الفم، حيث استندت إلى 23 شخصًا يستخدمون غسول الفم المضاد للبكتيريا.

ثم تناول عقارًا وهميًا أو مكملًا بروبيوتيكًا يحتوي على الغدد اللعابية العقدية لمدة 3 أيام، ووجدت الدراسة أن 85٪ من الأشخاص الذين استخدموا البروبيوتيك قللوا من مستويات البكتيريا التي تسبب رائحة الفم الكريهة.

لمنع تكون اللويحات

الجدير بالذكر أنه يوجد داخل الفم أنواع مختلفة من البكتيريا والتي يمكن أن تكون سبب ظهور البلاك ومنها بكتيريا Streptococcus mutans التي تشكل بيئة حمضية في الفم تعمل على تكوين التجاويف واللويحات عن طريق التحويل السكر الموجود في حمض اللاكتيك، كما هو الحال عند معالجته، تهاجم بكتيريا A12 الجيدة البكتيريا العقدية الطافرة وتمنعها من تكوين البلاك.

التقليل من أعراض التهاب اللثة

حيث أن وجود البروبيوتيك في هذا العلاج يقلل من التهابات اللثة، وذلك عن طريق تنشيط البكتيريا النافعة Lactobacillus rotiformis في الفم، وذلك لأن علاجات البروبيوتيك تحتوي على بكتيريا Lactobacillus.

موانع لاستخدام Enterogermina

على الرغم من المزايا العديدة لـ Enterogermina، فقد يكون لها عدة عيوب ومحاذير يجب أخذها في الاعتبار عند التعامل مع هذا العلاج، ومن أهمها ما يلي

  • هو بطلان في الأشخاص الذين لديهم حساسية تجاه أي من مكونات Enterogermina.
  • انتفاخ في الوجه واليدين، بالإضافة إلى مشاكل في التنفس.
  • يجب استشارة الطبيب قبل تناوله في حالات الحمل.
  • يجب استشارة الطبيب إذا كانت الأم ترضع قبل تناول هذا العلاج.
  • قد يسبب هذا العلاج ردود فعل تحسسية قد تسبب تورم الشفتين.
  • يحظر تناول هذا الدواء مع المشروبات الكحولية.

نصائح أخرى لمنع رائحة الفم الكريهة

هناك العديد من النصائح الأخرى للمحافظة على الرائحة الطيبة للفم، ومنع ظهور الروائح الكريهة التي تسببها البكتيريا الضارة الموجودة داخل الفم.

  • تفريش أسنانك بمعجون أسنان علاجي جيد واستخدام الخيط بشكل متكرر.
  • اشطف فمك بانتظام بالغسول المناسب.
  • تجنب تناول الأطعمة التي تسبب رائحة الفم الكريهة.
  • تجنب دائمًا التدخين الذي يسبب رائحة الفم الكريهة.
  • مضغ علكة خالية من السكر.
  • المحافظة على صحة اللثة وتقويتها.
  • دائما حافظ على الفم رطب.
  • اذهب لطبيب الأسنان بشكل دوري للعناية به.

الآثار الجانبية المعوية

يعتبر Enterogermina آمنًا إلى حد ما عند تناوله عن طريق الفم، ولكن هناك العديد من الأضرار التي تنتج عن الإفراط في استخدام هذا العلاج، ومن بين تلك الآثار الجانبية التي في حالة ظهورها، يجب التوقف عن تناول العلاج والتوجه فورًا إلى الطبيب المختص، تأثيرات Enterogermina كالتالي

  • صداع وتشوش الرؤية.
  • إصابة الأطفال بالنشاط البدني المفرط، والأرق مع إطالة فترة العلاج.
  • أي حساسية لمكونات العلاج تسبب ضيق في التنفس وانتفاخ الوجه والشفتين.
  • ظهور بعض الطفح الجلدي على سطح الجسم.

من الممكن الاعتماد على علاج Enterogermina بشكل كامل في حالات الإسهال الشديد أو اضطرابات المعدة المزمنة، بعد تناول جرعة كبيرة من المضادات الحيوية، أو تناول الأطعمة والمشروبات التالفة التي تسبب التسمم، ويمكن إعطاؤها للأطفال عندما يكون لديهم الانتفاخ في الأشهر الأولى، كانت هذه تجربتي مع Enterogermina وما هي أضرارها، هنا ننهي مقالنا وقد زودناك بمعلومات ستفيدك كثيرًا.