التخطي إلى المحتوى

قال وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان مساء الأحد إن فرنسا أرسلت “إمدادات طبية مختلفة” إلى أوكرانيا، بما في ذلك اليود، تحسبا لأي حادث نووي أثناء قتال الجيش الروسي.

قال لو دريان رداً على سؤال حول إمكانية إرسال اليود إلى أوكرانيا “نعم، لقد أرسلنا أدوية مختلفة”.

وقال السفير الفرنسي لدى أوكرانيا في وقت سابق على قناة بي إف إم تي في إن “2.5 مليون جرعة من اليود سترسل في الأيام المقبلة لمنع أي خطر نووي”.

وأكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، الأحد، في اتصال هاتفي مع نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون، أن مباني منشأة زابوروجي ومفاعلاتها آمنة، بحسب الكرملين.

اقترح المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية رافائيل جروسي زيارة أوكرانيا يوم الجمعة لإجراء محادثات مع كييف وموسكو حول ضمان سلامة المنشآت النووية.

يأتي عرض جروسي بعد ساعات من سيطرة القوات الروسية على المنشأة في زابوروجي بعد قتال مع القوات الأوكرانية أدى إلى نشوب حريق ومخاوف من وقوع حادث نووي.