التخطي إلى المحتوى

بدأ الرئيس الأمريكي جو بايدن اليوم زيارة للمملكة، بدعوة من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز.

تأتي زيارة بايدن الأولى منذ توليه الرئاسة في عام 2022 بمثابة توطيد للعلاقات الثنائية التاريخية والشراكة الإستراتيجية المتميزة بين المملكة العربية السعودية والولايات المتحدة، والرغبة المشتركة في تطويرها في جميع المجالات.

وسيلتقي بايدن خلال الزيارة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع. لبحث أوجه التعاون بين البلدين الصديقين، وسبل مواجهة التحديات التي تواجه المنطقة والعالم. فيما يلي رصد للعلاقات الثنائية والتاريخية بين الولايات المتحدة الأمريكية والرياض، بما في ذلك الزيارات السابقة للرؤساء الأمريكيين إلى المملكة خلال فترات رئاستهم.

زيارة نيكسون الأولى

الرئيس السابق ريتشارد نيكسون هو أول رئيس أمريكي يزور المملكة في عام 1974، وفي ذلك الوقت التقى الملك فيصل بن عبد العزيز، مما فتح الباب أمام تعزيز العلاقات بين البلدين. في عام 1978، زار الرئيس الأمريكي جيمي كارتر الرياض وبحث مع الملك خالد كارتر مشروع تحريك عملية السلام بين العرب وإسرائيل.

الأكثر زيارة بوش الأب

كان الرئيس الأمريكي جورج بوش من بين أكثر الرؤساء الأمريكيين زيارة للمملكة، حيث زارها ثلاث مرات في أعوام 1990 و 1991 و 1992 (حرب الخليج). في عام 1994 كانت المملكة من أوائل الدول التي زارها الرئيس الأمريكي بيل كلينتون في بداية توليه السلطة، والتقى بالملك الراحل فهد بن عبد العزيز في ذلك الوقت. زار جورج بوش الابن المملكة مرتين، وكان اللافت أنهما كانا في عام واحد، في يناير 2008 ومايو من نفس العام.

زيارة باراك أوباما

أما الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما، فقد زار السعودية أكثر من مرة، الأولى في يونيو 2009 والثانية في يناير 2015 حدادًا على وفاة الملك عبد الله.

زيارة ترامب التاريخية

زار الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب المملكة العربية السعودية في عام 2017، ووقع اتفاقيات تاريخية مع المملكة تستثمر ما يقرب من 400 مليار دولار في أمريكا وتوفر آلاف فرص العمل في أمريكا والسعودية. وتضمنت الاتفاقية التاريخية الإعلان عن توقيع حزمة مذكرات تفاهم ومشاريع مهمة في قطاعات الطاقة والرعاية الصحية والنفط والغاز والتعدين.


المصدر سابقا.