التخطي إلى المحتوى

بدأ عامل آسيوي بطعن زميله حتى الموت بعد أن سجلت الضحية محادثة هاتفية مع زوجة الجاني ونشرها بين زملائهم في منطقة المحيصنة بدبي. وبحسب صحيفة “الخليج” الإماراتية، قررت المحكمة الابتدائية إدانة الجاني بالسجن 3 سنوات، وطرده من الدولة بعد أن قضى عقوبته، وأيدت محكمة الاستئناف الحكم.

وكشف صاحب البلاغ، وهو أحد زملائه في السكن والمتهمين، أنه سمع صراخًا وارتطامًا بالأرض من غرفة زميله، فأسرع إليه ووجد المشتبه به يخرج من غرفة الضحية بسكين ملطخ بالدماء. سيارة إسعاف “. في حين قال الضحية لصحيفة الخليج إن الجاني فاجأه بدخول غرفته وإغلاقها، وخلال ثوان شعر بطعنتين متتاليتين في ذراعه اليمنى وأخرى في رأسه ورقبته، لافتاً إلى أنه حاول. لتفادي الاعتداء والمقاومة بفتح النافذة لمساعدة المارة، فسحب الجاني السكين من جسدي وأوقفه، وهاجمه، وفتح باب الغرفة، وهرب من المكان بالسكين في يده.

المصدر جريدة صدى.