التخطي إلى المحتوى

مسمى المملكة العربية السعودية أطلق على وطني سنة، تناولت الكثير من المناهج الدراسية في المملكة العربية السعودية تصنيف الدولة السعودية الأولى والثانية تحت مسميات عديدة والإنجازات التي قام بها ملوك المملكة في ذلك الوقت، حيث ان المملكة العربية السعودية تعتبر احد أكبر الدول التي تشمل على مساحة واسعة من شبه الجزيرة العربية والتي قام من خلالها الملك عبدالعزيز آل سعود بالكثير من الإصلاحيات التي ساعدته على أن يحظى بمحبة وشعبية واسعة في جميع أنحاء العالم العربي والإسلامي.

مسمى المملكة العربية السعودية أطلق على وطني سنة

تم تقديم اسم المملكة العربية السعودية في عام 1932 م في اليوم الثالث والعشرين من شهر سبتمبر، ولا سيما في مرسوم ملكي صادر عن الملك المؤسس للمملكة بعد أن نجح في تحقيق التوحيد الكامل للمناطق والمناطق المختلفة، والتي قديما كانت تسمى مملكة نجد والحجاز وملحقاتهما، وقد حدث هذا التوحيد بعد تاريخ طويل، وكانت إحدى المحاولات الفاشلة والفاشلة في فترة وجيزة.

من هو مؤسس المملكة العربية السعودية

الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن بن فيصل بن تركي آل سعود هو مؤسس المملكة العربية السعودية، ولد الملك عبد العزيز في الرياض عام 1876 م لأبيه الإمام عبد الرحمن بن فيصل، وقد أعطى الملك المؤسس للمملكة ذلك الاسم في المرسوم الملكي الصادر في 23 سبتمبر 1932 م، بعد أن تمكن من إخضاع آل رشيد وطرد العسكر العثمانيين، وتحقيق السيطرة الكاملة على جميع محافظات بلاد الحرمين الشريفين، وأقسم بالولاء له ملكاً، وهكذا أصبح الملك عبد العزيز مؤسس الدولة السعودية الثالثة التي نجحت في تحقيق حلم آل سعود بإعادة الحكم وإقامة دولة إسلامية على العقيدة الصحيحة.

لماذا سميت المملكة العربية السعودية بهذا الاسم

يأتي اسم المملكة من اسم الأمير سعود بن محمد المقرن، وهو الجد الأكبر لأسرة آل سعود التي ينتمي إليها جميع أجدادهم، وتوفي الأمير سعود عام 1137 هـ.

اليوم الوطني للمملكة العربية السعودية

تحتفل المملكة العربية السعودية كل عام بعيدها الوطني في 23 سبتمبر، وهو تاريخ إعلان توحيد المملكة من قبل الملك عبد العزيز آل سعود، عندما أصدر أول مرسوم ملكي له بإعلان اسم المملكة العربية السعودية بعد توحيدها، ويتم الاحتفال بهذا اليوم من كل عام برفع الأعلام السعودية في جميع المؤسسات، العامة والخاصة، بالأناشيد الوطنية والعديد من الاحتفالات الاحتفالية التي يعلن فيها الملك عادة عن خطط جديدة لتنمية المملكة، ويعتبر هذا اليوم عطلة رسمية لجميع كائنات المملكة منذ عام 2005.

تاريخ توحيد المملكة العربية السعودية

قبل إعلان توحيدها على يد آل سعود، عانت المملكة العربية السعودية لقرون عديدة من صراعات وحروب بين مختلف المناطق والقبائل، حتى منح الله الملك المؤسس عبد العزيز آل سعود توحيدها بالكامل تحت قيادة واحدة قاعدة راية وملك واحد في العصر الحديث عام 1932 م، وكان هذا التوحيد المرحلة الثالثة من مراحل محاولات تأسيس المملكة على يد آل سعود، حيث باءت محاولتان بالفشل ونتيجة لذلك، أقام الملك عبد العزيز ووالده في الكويت لإدارة شؤونهم والاستعداد لعودة الحكم، ويمكن تلخيص هذه المراحل الثلاث لتأسيس المملكة فيما يلي.

مراحل توحيد المملكة العربية السعودية

مرت المملكة بثلاث مراحل حتى تحقق التوحيد الكامل في المرحلة الثالثة، وهذه المراحل تسمى (الدولة السعودية الأولى، الدولة السعودية الثانية، الدولة السعودية الثالثة) وبدأت هذه المحاولات عام 1744 م محمد بن مقرن الذي كان في ذلك الوقت أمير الدرعية سعى لتأسيس بيت للدولة السعودية في وسط شبه الجزيرة العربية، واستمرت محاولات إقامة هذه الدولة وذهب من خلال الجولات والجولات حتى استطاع الملك عبد العزيز آل سعود أن يؤسسها  دولة سعودية ووحدتها بالكامل في عام 1932 بحلول عصرنا، وفيما يلي وصف مفصل لثلاث محاولات.

الدولة السعودية الأولى

كانت هذه الدولة قائمة بين عامي 1744 و 1818 م بعد أن وضع الأمير محمد بن سعود أسس هذه الدولة بدعم من الشيخ محمد بن عبد الوهاب رحمهم الله الذي قضى حياته يحلم بالإصلاح الديني والخلق دولة تقوم على العقيدة الصحيحة منهجًا لذلك، وكان الأمير محمد بن سعود في ذلك الوقت من محافظات الأمير الدرعية، وسعى إلى إقامة دولة عظيمة تقوم على الإصلاح الديني الذي أقامه الشيخ محمد بن عبد الوهاب واتخذ الدرعية عاصمة لدولته التي شهدت استقرارا في عهده، لكن هذا الحلم لم يتحقق للدولة العثمانية، فأرسلت جيوشها لمحاربة هذه المحاولة، وبالفعل انتهت هذه المحاولة الأولى دون اكتمال.

الدولة السعودية الثانية

اعتمد نسل الأمير محمد بن سعود على ولاء الشعب السعودي لهم، الأمر الذي لم تستطع الحملات العثمانية إزالته من قلوبهم، خاصة في مدينة الدرعية مقر حكمهم عام 1824 م، وتمكنوا من ترسيخها دولة سعودية ثانية واتخذت مدينة الرياض عاصمة دولته، واستمر الأمير التركي في حكم دولته على نفس الأسس التي أسسها الأمير محمد بن سعود، لكن هذه الدولة الثانية سقطت عام 1891 م بعد عدة خلافات وصراعات، واضطر أمير تركي لمغادرة أراضي المملكة والانتقال للعيش في دولة الكويت مع ولي العهد الأمير عبد العزيز آل سعود، الذي كان في ذلك الوقت حوالي ستة عشر عاما.

الدولة السعودية الثالثة

عاد الملك عبد العزيز إلى الرياض بعد اشتداد عودته، وأكمل الخامسة والعشرين من عمره، واستطاع أن يحقق حلمه الذي طال انتظاره، واستطاع هزيمة آل راشد والاستيلاء على الرياض، ثم تمكن من هزيمة العثمانيين وطرد جنودهم من أرض الممالك، ثم استطاع ضم المحافظات المجاورة إلى سلطته حتى أتم توحيد معظم المناطق، وتوحيد المملكة واسمها عليها المملكة العربية السعودية، ولا يزال قائما ولا يزال الشعب السعودي يحتفل بهذا اليوم المبارك كل عام تحت اسم اليوم الوطني للمملكة العربية السعودية.

وفاة مؤسس المملكة الملك عبدالعزيز

توفي الملك عبد العزيز آل سعود رحمه الله في ذلك اليوم، بالضبط في تمام الساعة الرابعة فجرا، من نوبة قلبية حادة، حيث كان مريضا بتصلب الشرايين، ودفن في مقابر العود بعد أن حكم المملكة لمدة 52 سنة، ليموت عن عمر 80، ونسأل الله أن يسكن في جناته الواسعة.