التخطي إلى المحتوى

من هو الولد المغربي الذي سقط في البئر، يمكن لنا في بداية هذا المقال بأن نتحدث بأن يعتبر ريان هو الطفل الذي قد ضجت مواقع التواصل الاجتماعي عنه، يعتبر هو الطفل الذي قد سقط داخل البئر في المغرب، ومن خلال موقع الامل نيوز سوف نتعرف على جميع ما هو متعلق بهذا الموضوع الهام وسوف نضع لكم هذه التفاصيل بين ايدكم بالشكل المناسب لكم ان شاء الله من خلال هذا المقال.

من هو الولد المغربي الذي سقط في البئر

الفتى المغربي الذي سقط في البئر هو ريان، 5 سنوات، عالق في قاع البئر منذ ظهر يوم الثلاثاء 1 فبراير من العام الجاري 2022، وهو من منطقة تمروت بمنطقة شفشاون شمال المملكة. المغرب. صرحت والدة الطفل المسكين بأنها فقدت طفلها وبدأت تستشعر أخباره في الحي منذ ظهر الثلاثاء حتى سمعت نداءات لطفل من البئر المجاور للمنزل، فلم يكن أمام عائلته خيار سوى ربط هاتف. بحبل وإنزاله إلى قاع البئر الذي لا يتجاوز عمقه 32 مترًا، ليجد أن الطفل ريان لا يزال على قيد الحياة، ويصرخ طالبًا النجدة ويدعو أهله لإنقاذه، وينقصه الأكسجين وصدمة. سقوطه في البئر.

تشبثت الأسرة بالأمل

مع اقتراب اللحظات الأخيرة من الوصول إلى المكان الذي علق فيه ابنهم، ما زالت عائلة الطفل ريان متشبثة بالأمل في أن يخرج حياً وبصحة جيدة. يبلغ قطر فوهة الفوهة 45 سم، لذلك في نقاط معينة من البئر لا يتجاوز طوله 35 سنتيمترا، مما يجعل المهمة مستحيلة، مما يدفع أفراد الأسرة إلى طلب المساعدة من الحكومة للتدخل المباشر وتقديم المساعدة الممكنة لإنقاذ حياة رايان.

ثلاثة سيناريوهات لإنقاذ رايان

أعلن المتحدث الرسمي باسم الحكومة المغربية السيد مصطفى بيتاس، الاجتماع الطارئ لمجلس الإدارة، المنعقد في الرياض منذ الخميس 3 فبراير 2022، بشأن قضية الطفل ريان العالق في قاع البئر. أدى إلى وضع خطة لإنقاذ الطفل من ثلاثة سيناريوهات، السيناريو الأول هو محاولة الذهاب إلى قاع البئر الذي تم استبعاده بسبب استحالة المهمة لأن فتحة البئر ضيقة، السيناريو الثاني كان فتح البئر للتوسع، ولكن تم استبعاده أيضًا خوفًا من سقوط حطام الحفر فوق الطفل، والسيناريو الثالث هو الحفر بشكل موازٍ للبئر، إلى العمق الذي علق فيه الطفل.، بدأت الحكومة على الفور في القيام بذلك.

وزودت الحكومة الجهات المعنية بالمعدات اللازمة وأصدرت أمرا بمواصلة العمل دون انقطاع حتى الانتهاء من المهمة، حيث قالت الجهات الرسمية الليلة الماضية، الخميس، إنه لم يتبق سوى تسعة أمتار للوصول إلى الموقع المطلوب، وأنه وكانت الحكومة قد عينت فرعاً من الشرطة الملكية لنقل الطفل مباشرة إلى مستشفيات العاصمة بمجرد تعافيه.

تتواصل جهود الإنقاذ

منذ اللحظات الأولى لانتشار الأخبار التي ملأت شوارع المغرب، سعى الناس بنشاط للمساعدة في إنقاذ الطفل، وبدأت الجهود بمحاولة النزول إلى البئر من قبل فرق مهيأة للعمل في مجال الكهوف المتخصصة، كما ذكر أعلاه. لكن المهمة انتهت في الثلث الأخير، حيث ضاق قطر البئر، ومع بداية الجهود الحكومية، تم إنزال البئر لضمان وضع الطفل في البئر ليتضح أنه بصحة جيدة، ولكن بالإضافة إلى نقص الأكسجين عانى أيضًا من روح في الرأس، لذلك تم تزويد قاع البئر بالأكسجين عبر أنبوب يوضع فيه مباشرة، وتواصلت الجهود للحفر بشكل موازٍ للبئر وعموديًا بالمعدات الثقيلة الجرافات والحفارات إلخ.

علامة حفظ ريان

بعد انتشار خبر سقوط الطفل ريان وإطلاع الناس على مدى معاناته في البئر، شارك رواد مواقع التواصل الاجتماعي هاشتاغ على تويتر تحت عنوان، وأظهر الهاشتاغ تفاعلًا وتعاطفًا كبيرًا من الناس والمشاهير على موقع تويتر. المشهد الفني وعلى مواقع التواصل الاجتماعي يأمل في تخليص الطفل من المعاناة المريرة التي يعيشها في قاع البئر وعودته سالمًا بإلحاح من أسرته وأصدقائه.

بالتالي؛ بهذا القدر من المعلومات عن معاناة الريان في البئر نكون قد أكملنا فقرات مقالنا بعنوان من هو الفتى المغربي الذي سقط في البئر ومن المعطيات التي احتوتها تعرفنا على شخصية الطفل ريان وكل جهود الشعب والحكومة لانتشالها من قاع البئر.