التخطي إلى المحتوى

بعد 3 أسابيع من الحرب، بلغت خسائر الجيش الروسي في أوكرانيا نحو 7000 جندي، وهو عدد أكبر من عدد الجنود الذين فقدتهم الولايات المتحدة في حربي العراق وأفغانستان، مما أثر على معنويات الجنود، بحسب ما أفاد. نيويورك تايمز أكد مسئولو البنتاغون للصحيفة الأمريكية أن خسائر الجيش الروسي في المعركة بلغت نحو 10٪ من جنوده.

وأشاروا إلى أن ما بين 14 و 21 ألف جندي روسي أصيبوا، وفقدت موسكو ما لا يقل عن 3 جنرالات في القتال. يقول مسؤولو البنتاغون إن ارتفاع عدد القتلى في الحرب قد يقضي على رغبة روسيا في مواصلة القتال. وأكدت تقارير استخبارية أن الروح المعنوية للجنود الروس متدنية لدرجة أنهم يتركون مركباتهم العسكرية ويهربون. من ناحية أخرى، أشار بعض المسؤولين الأمريكيين إلى أن عدد القتلى في صفوف القوات الروسية غير دقيق. وقالت إيفلين فاركاس، كبيرة مسؤولي البنتاغون في روسيا وأوكرانيا خلال إدارة أوباما “تؤثر مثل هذه الخسائر على معنويات الجنود وتماسك القوات، خاصة وأن هؤلاء الجنود لا يفهمون سبب قتالهم”.

المصدر موقع مجاني